أوبك تتوقع انخفاض الطلب على نفط المنظمة العام المقبل

طباعة

كشف تقرير صادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أن الطلب على النفط المنتج من قبل أعضاء المنظمة سينخفض العام القادم إلى أدنى مستوياته

خلال 12 عاما .opec1

 وعزت "أوبك" في تقريرها هذا التراجع إلى ضعف نمو الاستهلاك وطفرة النفط الصخري في الولايات المتحدة بما يشير إلى زيادة في فائض المعروض في 2015 .

وفي تقرير منظمة "أوبك" الشهري الأخير ، توقعت المنظمة انخفاض الطلب على نفط المنظمة العام القادم بمقدار 300 ألف برميل يوميا ليصل إلى مستوى 28.92 مليون برميل يوميا ، متراجعا من مستوى 29.4 برميل عام 2014 .

هذا وقررت المنظمة خلال اجتماعها الأخير الشهر الماضي بالعاصمة النمساوية فيينا ، قررت إبقاء سقف إنتاج النفط الخام عند مستوى 30 مليون برميل يوميا .

وفيما يتعلق بالإنتاج من خارج المنظمة ، تتوقع "أوبك" تزايد إمدادات النفط بمقدار 120 ألف برميل يوميا خلال عام 2015 ، كما تتوقع ارتفاع الإمدادات من الولايات المتحدة وكندا والبرازيل في العام المقبل بحوالي 1.36 مليون برميل يوميا إلى 57.31 مليون برميل يوميا .

"مزيج برنت" دون 66 دولارا لأول مرة في 5 سنوات

طباعة

تراجعت العقود الآجلة لـ "مزيج برنت" إلى أدنى مستوى لها في خمس سنوات دون مستوى 66 دولارا للبرميل خلال تداولات الثلاثاء 9 ديسمبر/ كانون الأول ، وذلك للجلسة الـسادسة على التواليoilprises .

وعزا محللون ذلك إلى تراجع الطلب على النفط في الأسواق العالمية ووفرة المعروض .

وتراجعت الأسعار أكثر من 4 % في الجلسة السابقة ، وهبطت أكثر من 43 % منذ يونيو/ حزيران ، مع النمو السريع لإنتاج النفط الصخري الأمريكي الذي حد من قدرة منظمة البلدان المصدرة للبترول " أوبك " على التحكم في المعروض في الأسواق .

وكشفت مصادر مطلعة أن السعودية ستمد العملاء الآسيويين بكامل الكميات المتعاقد عليها في الشهر المقبل وذلك في أحدث مؤشر على استعداد المنتجين الخليجيين لقبول الأسعار المتدنية لبعض الوقت .

وبحلول الساعة 14:50 بتوقيت موسكو ، تراجعت العقود الآجلة للخام الأوروبي "مزيج برنت" تسليم 15 يناير/ كانون الثاني ، بمقدار 0.92% ما يعادل 0.61 سنت لتصل إلى 66.80 دولارا للبرميل الواحد ، وانخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الخفيف ، تسليم 15 يناير/ كانون الثاني بمقدار 1.28% لتصل إلى 63.86 دولارا للبرميل .

أوكرانيا تحصل على الغاز الروسي مجددا بعد تعليق دام أشهرا

طباعة

بدأت أوكرانيا اعتبارا من الثلاثاء 9 ديسمبر/كانون الأول باستقبال توريدات الغاز الروسي مجددا بعد انقطاع دام عدة أشهر بسبب تقاعسها عن سداد ديونها لموسكو عن ثمن توريدات غاز سابقة .okrania

وقالت شركة "أوكرترانس غاز" الأوكرانية المشغلة لشبكة نقل الغاز على الأراضي الأوكرانية إن أوكرانيا ستحصل على نحو 43.5 مليون متر مكعب من الغاز الروسي يوميا لتغطية الطلب المحلي على الطاقة خلال فصل الشتاء البارد ، مشيرة إلى أن توريدات الغاز بدأت قبل يومين من الموعد المتفق عليه سابقا .

وكانت شركة "نفط وغاز" الأوكرانية قد قامت الجمعة الماضي بتحويل دفعة مقدمة بقيمة 378 مليون دولار ثمنا لمليار متر مكعب من الغاز الروسي سيتم توريدها خلال الشهر الحالي .

يذكر أن موسكو علقت إمدادات الغاز إلى أوكرانيا منتصف يونيو/حزيران الماضي إلى حين حصولها على مستحقاتها من مليارات الدولارت المتراكمة على كييف .

لكن الطرفين توصلا في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بوساطة أوروبية إلى اتفاق على استئناف توريدات الغاز خلال فصل الشتاء الحالي اعتبارا من نوفمبر/  تشرين الثاني 2014 وحتى مارس /آذار 2015.

وينص الاتفاق على أن يقوم الجانب الأوكراني بسداد 3.1 مليار دولار من ديونه حتى نهاية العام الحالي ، وشراء كميات إضافية من الغاز الروسي خلال فصل الشتاء بشرط دفع ثمنها مسبقا ، وقامت كييف بالفعل في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني بتحويل 1.45 مليار دولار لروسيا كجزء من هذه الديون .

طي السيل الجنوبي.. وبدء الندم الأوروبي

طباعة

كشف الرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى أنقرة ، النقاب عن القرار بطي صفحة مشروع السيل الجنوبي لضخ الغاز الروسي إلى أوروبا .

وجاء القرار مفاجئا لأوروبا التي طالما وضعت العصي في عجلات هذا المشروع رغم المكاسب التي يحققها لبلدان أوروبية عدةseiljanoubi .

ودفعت التجاذبات وتراشق الاتهامات بعد إعلان طي المشروع ، رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف للتأكيد على عزمه بحث السيل الجنوبي على أعلى المستويات في بروكسل ، بعد أن فقدت بلاده ما يعادل 400 مليون يورو سنوياً بسبب رفضها أعطاء الموافقة للمشروع ليمر عبر أراضيها .

من جانب آخر ، يفترض بناء أنبوب بنفس طاقة المشروع الملغى على قاع البحر إلى البر التركي ، وبعد ذلك سيضخ الغاز ضمن الأراضي التركية ليتجمع عند الحدود التركية اليونانية .

ويشكك كثيرون في أن يروق هذا السيناريو لبروكسل ، ناهيك عن أن تأثير الأخيرة في هذه الحالة سيتضاءل على سير خطوط الغاز التي لن تسري عليها القوانين الأوروبية ، ويرى خبراء أن لدى الجانبين الروسي والتركي إمكانية لتحييد مشروعاتهما تماماً عن المؤثرات الأوروبية .

وتنتظر بروكسل مواجهة مطالبات التعويض من جانب البلدان الأوروبية التي كان يفترض بالسيل الجنوبي المرور بها ، يضاف إلى ذلك خسائر الشركات الأوروبية التي كانت ستشارك في تنفيذ السيل الجنوبي ، وتقدر الأخيرة بمليارين ونصف المليار يورو .

وسيتعين على بروكسل إيجاد حلول لتأمين بلدان وسط وجنوب أوروبا بالغاز ، فالخط الجديد عبر تركيا يلغي الحاجة لضخ الغاز الروسي عبر أوكرانيا ومنها إلى تلك البلدان .

"مزيج برنت" يصعد فوق عتبة الـ 70 دولارا بعد تراجع مخزونات الخام الأمريكية

طباعة

صعدت العقود الآجلة للخام الأوروبي "مزيج برنت" فوق مستوى الـ 70 دولارا للبرميل خلال تداولات الخميس 4 ديسمبر/كانون الأول ، بعد انخفاض في مخزونات الخام بالولايات المتحدةlow prices .

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم أمس تراجع مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي مع قيام مصافي التكرير بزيادة الإنتاج .

ويتوقع محللون كثيرون مزيدا من الانخفاض في الأسعار بعد تراجعاتها الحادة في الفترة الأخيرة في ظل استمرار النمو القوي لإنتاج النفط الصخري الأمريكي وقرار منظمة "أوبك" عدم تقليص الإنتاج .

وبحلول الساعة 11:27 بتوقيت موسكو ، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأوروبي "مزيج برنت" تسليم 15 يناير/كانون الثاني  بمقدار 0.51% ما يعادل 0.36 سنتا لتصل إلى 70.28 دولار للبرميل الواحد ، وصعدت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الخفيف تسليم 15 يناير/كانون الثاني بمقدار 0.79% لتصل إلى 67.91 دولار للبرميل .

أسعار النفط تتراجع مبددة مكاسب أمس

طباعة

تراجع سعر برميل الخام الأوروبي "مزيج برنت" إلى مستوى 72 دولارا خلال تداولات الثلاثاء 2 ديسمبر/كانون الأول بعد مكاسب حققتها السوق خلال تداولات أمسnewprice .

وهبطت أسعار النفط نحو 40% على مدار خمسة أشهر متتالية في أطول فترة هبوط شهري منذ الأزمة المالية عام 2008 على خلفية زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ، وقرار منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" عدم خفض إنتاج النفط .

ويرى محللون أن السوق تمر بمرحلة تعديل تتسم بالتقلب وقد يؤدي ذلك تقلبات أعنف في الأسعار قبل الوصول لبيئة تسعير أكثر استقرارا .

وبحلول الساعة 11:11 بتوقيت موسكو ، تراجعت العقود الآجلة للخام الأوروبي "مزيج برنت" تسليم 15 يناير/ كانون الثاني ، 0.43% لتصل إلى 72.23 دولار للبرميل الواحد ، كما هبطت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الخفيف تسليم 15 يناير/ كانون الثاني 0.64% لتصل إلى 68.56 دولار للبرميل .

موسكو وطهران بصدد بدء التعاون ضمن برنامج "النفط مقابل البضائع"

طباعة

تعزز زيارة وزير التنمية الاقتصادية الروسي أليكسي أوليوكايف إلى طهران العلاقات بين البلدين وتفتح الاَفاق للتعاون في العديد من المجالات وفي مقدمتها ضمن برنامج " النفط مقابل البضائعiranrussia ".

وأبلغ أوليوكايف الصحفيين في طهران الأحد 30 نوفمبر/تشرين الثاني عقب لقائه وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني ، أنه من المقرر قريبا بدء الاستيراد من إيران في إطار برنامج "النفط مقابل البضائع" بين الحكومتين الروسية والإيرانية .

وأشار أوليوكايف إلى أنه من المنتظر استكمال جميع الإجراءات على هذا الصعيد لبدء التبادل ضمن هذا البرنامج ، ولم يفصح الوزير أوليوكايف عن أية مواعيد أو تفاصيل حول الصفقات التي ستجرى وفقا لهذا البرنامج ، مشيرا إلى أن الجانبين يبحثان في الوقت الراهن قوائم البضائع التي ستوردها روسيا .

وكانت روسيا وإيران نقاشتا صفقة بـ 5 مليارات دولار في إطار اتفاقية "النفط مقابل البضائع" على هامش اجتماعات "اللجنة الحكومية المشتركة الروسية الإيرانية للتعاون التجاري الاقتصادي" التي انعقدت في طهران في شهر سبتمبر/أيلول الماضي .

وذكر أوليوكايف أن روسيا وإيران تخططان للانتقال إلى التعامل بينهما بالعملتين الوطنيتين ، والعمل مستمر على صياغة الأرضية القانونية اللازمة لذلك ، مشيرا إلى أنه لم تتحدد حتى الآن أية مواعيد للانتقال إلى التعامل بالعملتين الوطنيتين ، وأن الأمر يندرج في صلاحيات البنكين المركزيين في البلدين ، وأن الإجراءات ذات الشأن خاضعة للبحث في الوقت الراهن .

وأوضح أوليوكايف أن آليات التعامل بين البلدين بالعملتين الوطنيتين ، تتضمن كذلك تبادل الإقراض بالعملتين ، إضافة إلى تمويل العقود والصفقات بالعملتين.

ولفت أوليوكايف النظر إلى أن صعوبة التعامل بالعملتين بين البلدين تتجسد في اختلاف أسعار صرفهما ، مما يثير تساؤلات حول ما إذا كان من الممكن اعتماد "سعر صرف مشتق" عبر عملات أخرى لتثبيت الارتباط الحالي بين العملتين .

ونوه وزير التنمية الاقتصادية الروسي إلى أن قطاع الأعمال الإيراني يعتزم إطلاق صناعة تجميع السيارات الروسية .

كما أظهرت مذكرة التفاهم للتعاون التي تم توقيعها بين وزارة التنمية الاقتصادية الروسية ووزارة الصناعة والتجارة والمناجم الإيرانية اليوم ، أن الجانب الإيراني طلب من الجانب الروسي الإسهام في انضمام إيران إلى "منظمة التجارة العالمية" ، وتكمن المساعدة الروسية في استخدام الخبرات الناجمة من التجربة الروسية .

وفي النهاية أعرب أوليوكايف عن أمله في أن يتسع نطاق الصادرات الروسية إلى إيران ليشمل معدات استخراج النفط والغاز والآليات .

Buy cheap web hosting service where fatcow web hosting review will give you advices and please read bluehost review for more hosting information.

map1

designed by: SPC developer group                                                   Copyright (c) 2011 mopmr.gov.sy. All rights reserved                                                   Supervision by:Dr.R.Zarka